أبرز المفاجآت التي تنتظر الجمهور في الموسم الثاني من عروس بيروت
تاريخ النشر: : الثلاثاء، 06 أكتوبر 2020

أبرز المفاجآت التي تنتظر الجمهور في الموسم الثاني من عروس بيروت

يترقب المشاهدون انطلاق الموسم الثاني من مسلسل عروس بيروت، والذي عانى من بعض الصعوبات، وتعرض لفترة من التأجيل، بسبب الظروف التي فرضتها جائحة كورونا.

وقد التقى برنامج MBCTrending مؤخراً مع إحدى بطلات المسلسل، وهي الفنانة اللبنانية تقلا شمعون، والتي كشفت عن بعض المفاجآت التي تنتظر الجمهور في الموسم الثاني من عروس بيروت.

تقلا شمعون تكشف مفاجآت الموسم الثاني من عروس بيروت

حيث قالت تقلا شمعون، التي تلعب دور الست ليلى ضاهر، أن أجمل ما في المسلسل هو أنه يشبه الحياة، بها أشياء جميلة وغير جميلة، موضحة أنه رغم المشاكل التي ستتعرض لها عائلة ضاهر في الأحداث، إلا أن النجاح في النهاية يكون دائماً من نصيب الطيبين.

وتحدثت عن الشخصية التي تلعبها، حيث قال أن المشاهدين سيدركون في الموسم الثاني أن الست ليلى التي لم تُظهر لهم إلا قناع القسوة في الموسم الماضي، في الحقيقة لها أكثر من وجه، موضحة أنها ليست فقط متمسكة بالقوانين والمبادئ، ولا تمتلك فقط وجه السلطة والقوة والقسوة، بل إن هناك وراء هذا القناع فتاة عانت في شبابها من أجل الحب.

وأضافت أن الست ليلى ضاهر ستظل أيضاً تقف بالمرصاد لأي شخص قد يشكل خطراً على عائلتها، فهي لا تقبل بالأمر الواقع، بل تتحدى دائماً كل الصعوبات في سبيل إبعاد أي مكروه عن أسرتها.

كما كشفت الفنانة اللبنانية كيف ستتطور العلاقة بين الست ليلي وزوجة ابنها ثريا (التي تلعب دورها الفنانة اللبنانية كارمن بصيبص)، حيث قالت تقلا شمعون أن الصراع بينهما كان من أهم الخطوط التي حملها الموسم الأول، وكانت عامل جذب وتشويق للجمهور، مردفة أن الموسم الثاني سيشهد مرور علاقتهما بمواقف متعددة لها أكثر من لون.

موعد عرض الموسم الثاني من عروس بيروت

جدير بالذكر أن الموسم الثاني من مسلسل عروس بيروت من المقرر بدء عرضه على قناة MBC4 يوم 11 أكتور الجاري، بالإضافة إلى توفره عبر منصة شاهد VIP للفيديو حسب الطلب.

مسلسل عروس بيروت

ومسلسل عروس بيروت من بطولة كل من ظافر العابدين وكارمن بصيبص وتقلا شمعون ومرام علي وجو طراد، وقد حقق موسمه الأول نجاحاً كبيراً عند عرضه العام الماضي.

وتدور أحداث المسلسل حول فارس الذي يتعرف على ثريا بالصدفة ويُغرم بها، لكن والدته ليلى تقف حاجزاً بينهما، بسبب شخصيتها المتسلطة.

المزيد: