أمل العوضي تشعل إنستقرام بفستان قصير أثار غضب متابعيها
تاريخ النشر: : الثلاثاء، 05 يناير 2021

أمل العوضي تشعل إنستقرام بفستان قصير أثار غضب متابعيها

أشعلت أمل العوضي موقع إنستقرام بإطلالة ظهرت فيها بفستان قصير أثار غضب متابعيها، معتبرين أنها تعتمد على الجرأة للفت الأنظار إليها.

وظهرت أمل العوضي في إطلالتها مرتدية  فستان أحمر قصير بأكمام طويلة، وجذاء بكعب عالي، معتمد على تسريحة شعر ويفي وإكسسوار على الرقبة.

عمليات تجميل أمل العوضي

وكان الجمهور قد لاحظ تغير ملامح أمل العوضي في شهر يوليو 2020 وذلك عندما أطلت النجمة الكويتية بوجه مستدير بوجنتين ممتلئتين وذقن بارزة وبشرة سمراء داكنة بفعل التعرض لحمام شمسي خلال عطلتها الصيفية مما جعل ملامحها تتغير عما اعتاد عليه الجمهور وتسببت وقتها في جدل كبير.

أما عمليات التجميل التي اعترفت العوضي بالخضوع لها كانت رفع الحواجب بحقن البوتكس حيث نشرت الكثير من المقاطع من قبل من داخل عيادة الطبيب قبل إجراء هذا التعديل وطلب منها الجمهور أيضاً التوقف لأنها لا تزال في الـ31 من عمرها وتتمتع بجمال طبيعي مميز ولا تحتاج للمزيد من عمليات التجميل حتى لا تخسر جمالها الطبيعي الذي أحبه الجمهور.

وزن أمل العوضي

 تأتي هذه الإطلالة بعد أخرى أثارت الجدل خلال الأيام الماضية، حيث نشرت فيديو استعرضت فيه إطلالتها، وعلى الرغم من رشاقة أمل العوضي وإطلالتها المميزة، إلا أن أكثر ما لفت الأنظار إليها أسنانها، حيث شبهها متابعون بشهاب ملح إنستقرام.

ويبدو أن اللون الأحمر هو المفضل للفنانة الكويتية، حيث قبلها بأيام ظهرت أمل العوضي بإطلالة باللون الأحمر، وأبرزت الصور تغير ملامحها حيث أصبحت تقرب في الشبه من الفنانة هيفاء وهبي، واعتبرها متابعون أنها تحولت إلى نسة طبق الأصل منها، معبرين عن انتقاداتهم في التعليقات، ومطالبين منهاه ضرورة التوقف عن عمليات التجميل التي ألغت ملامحها.

أمل العوضي سناب شات

خلال الأيام الماضية، أثارت أمل العوضي الجدل حول تغير ملامحها، حيث  نشرت عبر حسابها على سناب شات صورة لها قبل النوم وظهرت فيها بملامح مختلفة ووجه نحيف لتتباين الآراء حول إطلالتها فبينم اعتبر البعض أنها ازدادت جمالاً بنحافتها، رأى آخرون أن  الوجه الممتلئ كان أفضل بكثير وبهذا التغيير خسرت جزء كبير من جمالها.

زوج أمل العوضي الحقيقي

بعد الإعلان عن زواجها من «عبد الله العوضي» بنهاية عام 2008 قررت اعتزال المجال الفني والإعلامي والتفرغ لأسرتها ودراستها، وبعد إنجابها لابنتها «منيرة» قررت العودة للعمل الإعلامي والفني.

أمل العوضي قبل وبعد

خضوع أمل العوضي المتكرر لعمليات التجميل وضعها في أزمة مع متابعيها، اللذين طالبوها بالتوقف عن ذلك لأنها أصبحت تشبه خبير الموضة بدر الخلف المعروف باسم كيكة والذي يسبب جدل كبير بسبب مظهره وشعره الطويل ومحاولاته تقليد النساء والفتيات، ليثير تشبيهها بخبير التجميل الإماراتي الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

تعرضت أمل العوضي  لانتقادات واسعة بسبب تغير ملامحها حيث عبر متابعوها عن غضبهم بسبب اتجاهها لتغيرات كبيرة  في مظهرها وإجراء الكثير من عمليات التجميل فأحياناً تشبه الإعلامية الإماراتية هبة الحسين في حين يعتقد آخرون أنها تشبه أكثر النجمة نور الغندور وتبقى النتيجة أنها لم تعد تشبه نفسها بملامحها الجميلة على حد وصف الجمهور.

وفي آخر إطلالات أمل العوضي تباينت ردود الأفعال حول فبينما عبر البعض عن غضبهم ورفضهم لعمليات التجميل التي تقوم بها، دافع آخرون عنها  وأكدوا أن المكياج والفلاتر والإضاءة كلها أمور تؤثر على مظهرها والتلاعب بها يمنحها مظهر مختلف في كل مرة لأنه يصعب إجراء كل عمليات التجميل تلك خلال فترة قصيرة بخاصة وأنها ظهرت منذ بضعة أشهر بإطلالة مختلفة وأكد الجمهور أنها خضعت لعملية تجميل.

في حين لم تهتم أمل العوضي بالرد على هذا الجدل كعادتها وكأنها تأكد للجمهور كل مرة أنها لا تهتم لمثل هذه التعليقات والانتقادات عن مظهرها وتغيير ملامحها إلا أنها تحرص على توضيح بعض الأمور بين الحين والآخر.

لم تقف أمل العوضي صامتة على الانتقادات التي توجه لها، حيث أنه بعد تداول العديد من الصور لها بوجه منتفخ وهو ما اعتبره المتابعين علامة واضحة على الخضوع لعمليات التجميل حيث ظهرت وقتها في بعض اللقطات المقربة وقد تضخمت وجنتاها وشفتاها بشكل غير طبيعي، حيث طالبها الكثيرون بالتخلي عن عمليات التجميل خلال الفترة المقبلة حتى تستعيد شكلها الذي اعتاد عليه محبوها، ووقتها اكتفت العوضي بالظهور في فيديو عبر سناب شات وأكدت أن الصور تم تقريبها بدرجة كبيرة حتى تبدو بهذا المظهر وقالت نصاً: شو صاير بالله أدش زوم، كما ظلت تتدلل وتحرك خصلات شعرها غير مهتمة نهائياً بانتقادات الجمهور.

المزيد: