بمناسبة يوم المرأة العالمي... شكراً لوجودك في حياتنا!

    بمناسبة يوم المرأة العالمي... شكراً لوجودك في حياتنا!

    تشكل النساء في شركة حاوي ما يقارب 40% من نسبة القوى العاملة الموزعة بين الإداراة، والبرمجة، والتصميم، والتحرير، والتسويق، والإعلان، ومختلف المجالات، وهو ما يدعونا للفخر في يوم المرأة العالمي ويدفعنا للاحتفال بهذا اليوم المميز لتكريم الإنجازات المميزة للمرأة في قطاعات الحياة المختلفة.

    ومما يجدر ذكره أنه في عام 1909 تم الاحتفال لأول مرة في التاريخ بما أصبح يُعرف بيوم المرأة العالمي بعد قيام مظاهرة حاشدة من نساء نيويورك اللواتي طالبن بالمساواة الاجتماعية وظروف العمل مع الرجال. 

    وعام 1975، تم إقراره كعيد رسمي من الأمم المتحدة ليصبح اليوم الوحيد الذي يعترف به العالم بأكمله بدور وريادة المرأة في تطور البشرية.

    ومع أن يوم المرأة العالمي الموافق 8 مارس/آذار يعتبر يوم عطلة رسمية في أكثر من 26 دولة حول العالم إلا أنه لا يوجد دولة عربية واحدة اعتمدته!

    وبهذه المناسبة، إليك سيدتي بعض الحقائق التي قد ترغبين بمعرفتها عن المرأة في المجتمع العربي:

    1. تشكل النساء 49.7% من إجمالي تعداد السكان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والذي يبلغ 345.5 مليون نسمة.

    2. أول دولة عربية منحت المرأة حق التصويت في الانتخابات كانت سوريا عام 1948 يليها لبنان عام 1952 ثم مصر عام 1956.

    3. تشكل النساء 26% من القوة العاملة في الشرق الأوسط.

    4. نسبة النساء المتعلمات في الوطن العربي ارتفع بشكل ملحوظ عن السابق فنسبة الفتيات غير الملتحقات بالمدارس هي نسبة لاتذكر وتتجاوز أعداد النساء في التعليم العالي أعداد الرجال.

    5. الكويت هي أعلى دولة بنسبة النساء العاملات في دول الخليج حيث تشكل نسبة النساء العاملات 51% من القوة العاملة.

    6. نسبة المرأة المعيلة في مصر وحدها وصلت إلى 38% من تعداد القوى العاملة وهي النسبة الأكبر في العالم العربي.

    7. 48% من نساء العالم العربي لا يستطعن تحمل تكلفة الهاتف المحمول وبالتالي ليس لديهن وسائل اتصال متطورة.

    8. الاكتئاب من الأسباب الرئيسية للأمراض المتعددة التي تصاب بها المرأة العربية.

    9. المشكلة الوبائية الأساسية للمرأة العربية هي السمنة وقد أدرجت 5 بلدان عربية ضمن القوائم العالمية لأكثر النساء سمنة وهي: الكويت، مصر، الإمارات، البحرين والأردن. 

    10. انخفضت نسبة الوفيات لدى الأمهات العربيات بنسبة 60% لتصبح نسبة متابعة الأم حياتها بعد الولادة 3 مرات أكثر عن الإحصائيات قبل 20 عاماً.

    ربما بعض هذه الأرقام قد تصيبك سيدتي بالاحباط، ولكن تطور وضع المرأة العربية عن سابق عهدها واضح في كل المجالات على أمل أن يأتي يوم وتأخذ حقوقها كاملة كالرجل تماماً في مجتمعنا العربي... وهذا ما نسعى إليه جميعاً!

    شركة حاوي تتمنى لكل نساء العالم حياةً مليئة بالتألق والسعادة والنجاح!

    المزيد:

    في يوم المرأة العالمي.. إليك أجمل ماقال الأدباء العرب عن المرأة

    في يوم المرأة..هكذا تعلمين ابنتك كيف تكون امرأة راقية فعالة وقوية في المستقبل!

    أزياء أنيقة للمكتب للاحتفال بيوم المرأة العالمي... افتخري بإنوثتك

    الثلاثاء، 08 مارس 2016 الثلاثاء، 08 مارس 2016

شاركينا برأيك