سارة الكندري تثير الجدل بحديثها عن وجه التشابه بينها وبين هيفاء وهبي
تاريخ النشر: : الأربعاء، 27 يناير 2021 آخر تحديث: : الخميس، 28 يناير 2021

سارة الكندري تثير الجدل بحديثها عن وجه التشابه بينها وبين هيفاء وهبي

واجهت سارة الكندري انتقادات واسعة، بعد نشر فيديو عبر حسابها الشخصي على تطبيق سناب شات، تحدثت فيه عن تشابهها مع الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي ومدى التقارب في الشبه بينهما.

 وقالت سارة الكندري في الفيديو: "أنا أرى نفسي أشبه هيفاء وهبي، كتير بحب ملامحها الحادة".

سارة الكندري قبل وبعد

خلال الفترة الماضية، لفتت الفاشنيستا سارة الكندري الأنظار بفيديو ظهرت فيه وهي تستعرض أنوثتها داخل أحد صالونات التجميل، إلا أن أكثر ما لفت الأنظار إليها هو خصرها، حيث ظهرت بخصر بدا بشكل غير طبيعي لتثير التساؤلات حول خضوعها لعملية نحت الجسم، وظهرت سارة الكندري في الفيدي بإطلالة باللون الأسود، حيث ارتدت فستان زينته بحزام وسط، واعتمدت على شعر ملموم من الأمام باستخدام الضفائر ومنسدل من الخلف.

فيديوهات سارة الكندري

في أحدث فيديوهاتها، كانت موظفة في صالون التجميل وضعت سارة الكندري في موقف محرج تسبب في تعرضها لموجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ظهرت سارة الكندري في فيديو وهي تسأل موظفة في صالون تجميل تدعى "سوما": "سوما.. البنات يجوكم في الصالون يسألونكم عن شعري صح"، لتفحمها موظفة صالون التجميل بردها قائلة: "لا"، وهو ما أثار موجة من السخرية ضد سارة الكندري بين متابعيها.

حبس سارة الكندري

بعد حكم حبس الفاشنيستا سارة الكندري، فاجئت الكويتية الشهيرة متابعيها بفيديو خرجت فيه وهي منهارة بالبكاء، منتقدة ما تتعرض له، وموجهة رسالة إلى منتقديها، حيث تحدثت عن تأثير ما تتعرض له على ابنتها.

وقالت سارة الكندري: "عاوزين مني إيه تاني، حقكم وأخدتوه، واتسجنت، وقعدت في مكاني مش مكاني، أنا بتي تعرضت لأزمة نفسية، أنا هتكلم وما هخاف  من شي، أنا إنسانة مكشوفة لا غسلت أموال ولا لي بالمخدرات ولا قتلت ولا دبحت ولا سويت شي.. إنسانة في حالي.. أنا شو سويت.. مين غيران مني.. أنا أدري مين مشاهير الاسوشيال ميديا وعارفة كل حاجة بيعملوها".

وأضافت: "سأخاطب أمير البلاد الشيخ نواف وولي العهد الشيخ مشعل، وبعد اليوم ما فيني أسكت.. قطعتوا رزقي، هل تريدون إعدامي أيضا ، هناك من تلبس فوق الركبة ولا أحد تكلم معها". 

واستكملت سارة الكندري الفيديو قائلة إنها لن تعتزل السوشيال ميديا مهما حدث مؤكدة على أنها لن تخشى أي شيء وستظل تطالب أمير الكويت بالإفراج عنها مهما حدث.

سارة الكندري وزوجها

واجهت  الفاشينيستا سارة الكندري وزوجها أحمد العنزي حكماً بالسجن عامين مع كفالة تقدر بـ3300 دولار لوقف تنفيذ العقوبة، وذلك بعد توجيه تهمة مخالفة الآداب العامة، كما قضت المحكمة بفرض عقوبة غرامة تقدر بألفي دينار كويتي أي ما يعادل 6600 دولار أمريكي.

 وبعد حبسها فاجأ أحمد العنزي متابعيه باعتزاله هو وزوجته، الفاشنيستا سارة الكندري العمل على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتزال السوشيال ميديا نهائياً، وذلك على خلفية احتجاز زوجته بتهمة "خدش الحياء"، إلا أن الأمر اختلف بمجرد خروج سارة الكندري من الحبس لتعود للسوشيال ميديا من جديد.

وكان العنزي قال في حسابه الشخصي على موقع إنستقرام:  "أعلنت اعتزالي أنا وزوجتي سارة لإشعار آخر بعد خروج زوزجتي من السجن المركزي.. عندما تخرج زوجتي سوف تتغير أمور كثيرة.. باختصار راح أقعد معها ومع أهلها ومع أهلي وكل شي راح يتغير.. إذا فكرنا نرد للسوشيال ميديا كل شي راح يتغير طريقة التصوير والدعايا وكل شي بعد مشارة الأهل طبعا راح نفهم اللي إلي واللي علينا.. يعطيكم العافية وسامحونا عن أي خطأ بدر مني أو من زوجتي".

أحمد العنزي زوج سارة الكندري 

احتجاز سارة الكندري لم يكن الأول وإنما سبق تهمة خدش الحياء، أزمة أخرى تسببت في احتجازها مع زوجها،  فكانت السلطات الكويتية قد قررت منذ بضعة أشهر القبض على الفاشينيستا الكويتية سارة الكندري وزوجها خلال جلسة المحاكمة لاتهامها بـ "مخالفة الآداب العامة"، ثم قررت المحكمة في نفس الجلسة إخلاء سبيلهما بكفالة قدرها 2000 دينار لكل منهما، وبعدها قررت هي الانتقام ممن حاولوا إيذائها بإتهامها بنشر مقاطع مخلة وشنت هجوم حاد عليهما.

وظهر أحمد العنزي وزوجته سارة الكندري في مقطع الفيديو الذي تم تداوله أواخر شهر يناير الماضي بملابس رياضية، غير أن إطلالة الزوجة كان ضيقة وكاشفة للغاية، ثم قام الأخير بتصفيف شعر زوجته، لتتمايل هي لاحقاً أمام الكاميرا وتعلق بشكل مفاجئ: "ماسكني من خصري.. ما تقولون مدري ماسكها من وين وإشاعات"، ثم احتضنها زوجها لاحقاً.

سارة الكندري جنسيتها

كانت سارة الكندري أثارت الجدل بفيديو ظهرت فيه مع عاملة في صالون تجميل، وأثار علم السعودية الموجود بجوار اسمها الجدل في  تعليقات متابعيها حيث تسائل البعض لماذا تضع علم السعودية بجوار اسمها، على الرغم من أنها تحمل الجنسية الكويتية.

المزيد: