شاهد جنازة إيمان عبد العاطي: وأول رد فعل لشقيقتها بعد وفاتها المفاجئة
بواسطة: مروة سالم | تاريخ النشر: : الثلاثاء، 26 سبتمبر 2017 آخر تحديث: : الثلاثاء، 20 مارس 2018

شاهد جنازة إيمان عبد العاطي: وأول رد فعل لشقيقتها بعد وفاتها المفاجئة

شيعت منذ قليل أسرة إيمان عبد العاطي المعروفة بأنها أسمن امرأة في العالم جنازة فقيدتها التي وافتها المنية صباح أمس، وسط حالة صدمة حقيقية سيطرت على والدتها وشقيقتها شيماء.

شاهد أيضاً: تفاصيل جديدة حول المرض المفاجىء الذي تسبب في وفاة أسمن فتاة في العالم

وقد تم نقل جثمان إيمان عبد العاطي إلى مثواه الأخير بمدافن العامود غرب الإسكندرية، حيث أقيمت صلاة الجنازة على روحها في مسجد العمري وسط حالة من الحزن الشديد.

شاهد جنازة إيمان عبد العاطي: وأول رد فعل لشقيقتها بعد وفاتها المفاجئة

وكان الجثمان قد وصل إلى القاهرة صباح اليوم على متن طائرة مصر للطيران القادمة من أبو ظبي، وبعدها تم نقل الجثمان مجدداً إلى مدينة الاسكندرية مسقط رأس إيمان التي غادرت دنيانا عن عمر يناهز 37 عاماً.

وقالت شيماء عبد العاطي شقيقة إيمان في أول تصريح لها إن شقيقتها إيمان كانت متفائلة للغاية، خاصة وأن حالتها كانت في تحسن دائم، وخسرت الكثير من وزنها وشارفت على أن تتحرك بصورة طبيعية، وأنها كان لديها أمل حتى اللحظة الأخيرة بأنها ستتحسن كثيراً.

ووجهت شيماء عبد العاطي الشكر لإدارة مستشفى برجيل ولشعب الإمارات على دعمهم لشقيقتها طوال فترة علاجها، كما شكرت المواطنين العرب الذين عبروا عن حزنهم لوفاة إيمان وقاموا بالدعاء لها.

وبهذا، تنفي شيماء عبد العاطي ما نشرته بعض وسائل الإعلام، من أنها تتجه لرفع دعوى ضد أطباء مستشفى برجيل، واتهامهم بالإهمال في علاج شقيقتها، مؤكدة أن وفاتها كانت أمراً مفاجئاً.

وكانت إيمان عبد العاطى قد توفيت صباح أمس الاثنين، بسبب تأثرها بلتهاب بكتيرى فى الدم أدى إلى التسمم وتوقف أعضائها الحيوية بشكل مفاجىء.

إليكم بعض اللقطات من جنازة إيمان عبد العاطي!

شاهد جنازة إيمان عبد العاطي: وأول رد فعل لشقيقتها بعد وفاتها المفاجئة

شاهد جنازة إيمان عبد العاطي: وأول رد فعل لشقيقتها بعد وفاتها المفاجئة

شاهد جنازة إيمان عبد العاطي: وأول رد فعل لشقيقتها بعد وفاتها المفاجئة

شاهد جنازة إيمان عبد العاطي: وأول رد فعل لشقيقتها بعد وفاتها المفاجئة

شاهد جنازة إيمان عبد العاطي: وأول رد فعل لشقيقتها بعد وفاتها المفاجئة

المزيد: