شيلاء سبت سفيرة الجمال لعام 2020: وهذا رد فعلها خلال الاحتفال
تاريخ النشر: : السبت، 28 نوفمبر 2020

شيلاء سبت سفيرة الجمال لعام 2020: وهذا رد فعلها خلال الاحتفال

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لاحتفال النجمة البحرينية شيلاء سبت وذلك بعد اختيارها سفيرة الجمال 2020، حيث أكدت أن الأمر كان بمثابة مفاجأة رائعة لها وسط ثناء رئيسية سفراء الجمال في العالم العربي اللبنانية رانيا عثمان بها وما تتمتع به من جمال طبيعي. 

شيلاء سبت

وتعد شيلاء سبت هي أول سفيرة للجمال حيث اختارتها رئيسية سفراء الجمال في العالم العربي حيث يمكنها اختيار أجمل النجمات والفتيات لشغل هذا المنصب، وظهرت علامات السعادة والبهجة على ملامح شيلاء سبت وكانت فخورة للغاية بهذا الاختيار.

خلال الاحتفال اعتمدت شيلاء سبت على إطلالة بسيطة باللون الأسود مكونة من بلوزة مكشوفة الكتف مع تنورة طويلة، أما عن تسريحة شعرها فاختارت تسريحة شعر منسدل متوسط الطول في حين أكد كل المحيطين بها على أن شيلاء تتمتع بجمال طبيعي حتى مع وضع المكياج فهي تحافظ على مظهرها الرقيق الأقرب إلى الجمال الطبيعي البعيد عن المبالغة.

شيلاء سبت سفيرة الجمال لعام 2020

في حين لاحظ الجمهور أن إطلالة شيلاء سبت تشبه بدرجة كبيرة هيفاء وهبي، بخاصة مع اعتماد تسريحة الشعر الجديدة، إلا أن بعض التعليقات كانت سلبية واعتبروا أن هذا اللقب ليس له أي فائدة أو منفعة حقيقية للناس أو حتى لأصحابه حتى أن البعض علقوا على جمال شيلاء السبت على اعتبار أن هناك نجمات أكثر منها جمالاً بكثير في الخليج العربي.

شيلاء سبت في إطلالة غريبة

شيلاء سبت صاحبة أغلى صابونة في العالم

هذا ليس التكريم الأول الذي تحصل عليه شيلاء سبت خلال فترة تواجدها في لبنان، فمنذ أيام قليلة أثارت جدل واسع بعد تقديم أغلى صابونة في العالم كهدية لها وذلك خلال زيارتها لقرية بدر حسون البيئية في منطقة ضهر العين شمال لبنان.

الصابونة الثمينة حُفر اسم شيلاء سبت عليها بحروف من الذهب عيار 24 وتم تداول بعض اللقطات خلال تسليمها الصابونة المصنوعة خصيصاً لها من أجود أنواع العطور.

صابونة شيلاء سبت تتكون من مسحوق الألماس وقطع من الذهب عيار 24 قيراط ويتم صناعة أعداد محدودة منها بخاصة وأنه بدأت قرية بدر حسون في صناعتها فقط منذ عام 2013 ويصل سعر هذه الصابونة في الأسواق إلى 2800 دولار.

شيلاء سبت تتعرض للتنمر

عىل جانب آخر تعرضت شيلاء سبت للتنمر حيث استعرض الجمهور صورة قديمة لها وتمت مقارنتها بصور حديثة وظهر الفرق الكبير بين مظهرها اليوم ومظهرها قبل عمليات التجميل بخاصة ما يتعلق بلون بشرتها وهو ما عرضها لسخرية الجمهور في حين حاول بعض متابعيها الدفاع عنها والتأكيد أن تغير الشكل أمر طبيعي وقال بعضهم أن البياض هو بياض الروح والقلب وليس بياض البشرة فحسب.

المزيد:
السماتشيلاء سبت