فيديو كوميدي لإسلام ابراهيم في فندق بالجونة

بالفيديو..إيمان العاصي توجه نصائح لمواجهة كورونا بعد شفائها من الفيروس

من غرف العزل: أوركسترا هولندي تواجه فيروس كورونا بحفل افتراضي
تاريخ النشر: : الأربعاء، 25 مارس 2020

من غرف العزل: أوركسترا هولندي تواجه فيروس كورونا بحفل افتراضي

شارك فيه 19 عازفاً وموسيقياً

في تجمع رائع شارك 19 عازفاً وموسيقياً من أوركسترا روتردام الفلهارمونية الهولندية، خلال عزلهم لأنفسهم في منازلهم، في عرض افتراضي قدموا فيه مقطع كورالي من السيمفونية التاسعة للموسيقار الشهير بيتهوفن. في محاولة منهم لمواجهة فيروس كورونا والبقاء على تواصل مع الجمهور.

وبعنوان منا لأجلكم، شارك الموسيقيون الهولنديون في الأوركسترا، الذي قدموا من خلاله عرضاً رائعاً لقصيدة الفرح التي كتبها الشاعر والمسرحي الألمماني فريدريخ شيلر ولحنها بيتهوفن ليدرجها في المقطع الأخر من سيمفونيته التاسعة والتي تستخدم اليوم كنشيد قومي للاتحاد الأوروبي.

سجل العازفون كل مقطع موسيقي في الوقت المناسب من داخل غرف عزلهم في منازلهم، ثم أضافوا صوت الجوقة الغنائي إلى المقطوعات الموسيقية، ليخرج في النهاية هذا الأوركسترا الذي بثوه للمواطنين تحت عنوان: منا لأجلكم.

وظهر الموسيقيون كل منهم بآلته وعرفو أنفسهم قبل بدء العرض، وقالوا في رسالتهم للجمهور: نحاول التكيف جميعاً مع واقع جديد، ومن الضروري إيجاد الحلول لدعم بعضنا البعض.

وأضافوا: دعونا نستخدم القوة الإبداعية، ونحافظ على تواصلنا معاً بالتفكير خارج الصندوق، فإذا حرصنا على ذلك فسننجح.

عروض افتراضية في زمن الكورونا

وبعد انتشار فيروس كورونا، والذي انطلق من الصين نهاية العام الماضي، اتجه مجموعة من الفنانين ونجوم الغناء إلى إطلاق حفلاتهم عن طريق شبكة الإنترنت، ليتمكن المشاهدين من مشاهدتها أونلاين، في خطوة منهم لكسر ملل الحجر الصحي، وتشجيع متابعيهم على البقاء في المنزل. فيما اتجه آخرين لنشر فيديوهات على صفحاتهم الشخصية تحفز الجمهورع لى البقاء في المنزل.

فأعلن مسرح وأوبرا تشايكوفسكي في مدينة بيرم الروسية، اليومين الماضيين، بالسماح لشخص واحد فقط بحضور عروضه، على أن يتم اختياره بشكل عشوائي ضمن قواعد مشروع وجهاً لوجه. وقت بث عروضهم أونلاين للجمهور.

فيروس كورونا

وهاجم فيروس كورونا المستجد، كوفيد 19، كل دول العالم بعد انطلاقه من الصين نهاية العام الماضي، وتسبب في إصابة ما يزيد عن 436 ألف شخص، ووفاة 19 ألف و 630 شخص، واتجهت دول العالم إلى اتخاذ مجموعة من الإجراءات الوقائية الحاسمة وعلى رأسها إغلاق المجال الجوي، ومنع رحلات الطيران منها وإليها، فضلاً عن مجموعة من الإجراءات الأخرى من بينها تعليق الدراسة وفرض حظر التجوال على مواطنيها.

المزيد: