نانسي عجرم تثير الجدل بملامح متغيرة تثير الشكوك حول حملها
تاريخ النشر: : الجمعة، 04 ديسمبر 2020

نانسي عجرم تثير الجدل بملامح متغيرة تثير الشكوك حول حملها

أثارت الفنانة نانسي عجرم الجدل، بعد فيديو نشرته في حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور، إنستقرام، ظهرت فيه بملامح متغيرة، وهو ما أثر الشكوك حول حملها.

ونشرت نانسي عجرم فيديو أعلنت فيه أنها أصبحت سفيرة بستان الأطفال الذي يتضمن مجموعة من البرامج التعليمية والترفيهية للطفل العربي، داعية  الأطفال بمتابعة الأفلام والمسلسلات، وكل ما هو جديد من البرامج المميزة الذي سيقدمه “بستان الأطفال”.

بنات نانسي عجرم

كانت نانسي عجرم خطفت  الأنظار، خلال الأيام الماضية،  بصورة نشرتها مع ابنتها الصغرى، في حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور إنستقرام، ظهرا فيها وهما يرتديان فستان من نفس اللون.

وارتدت ابنة نانسي عجرم الصغرى فستان بيج فاتح منقوش برسومات صغيرة، فيما ارتدت الأم فستان بيج سادة، وعلقت النجمة اللبنانية على الصورة وكتبت: "نأمل أيام أفضل لللأجيال الجديدة".

بنات نانسي عجرم

لنانسي عجرم 3 أبناء من زوجها الدكتور فادي الهاشم، وكانت حياة نانسي عجرم وزوجها شهدت بعض الاضطرابات خلال الفترة الماضية بعد تورطه في قضية قتل، لأحد الأشخاص قيل أنه اقتحم منزلهم، وتحاول سرقة محتوياته.

حمل نانسي عجرم

كانت الأشهر الأخيرة ترددت أنباء حول حمل نانسي عجرم، وذلك بعد تلميح المنتج صادق الصباح لهذا الأمر، خلال تسجيلها لأغنية تتر مسلسل سكر زيادة الذي عرض في رمضان الماضي، حيث أوضح خلال لقاء تليفزيوني له، في رمضان، عن انتهائها من تسجيل التتر وصعوبة استكمالها لتصوير مشاهد لها في المسلسل.

 وقال الصباح وقتها: "انتهت نانسي من تسجيل أغنية التتر إلا أنها لم تتمكن من تصوير المشاهد، وكانت ترغب بشدة في التصوير معنا، ولكن حدثت الأزمة، فقولنا خلاص وهي اعتقد أنها حامل وربنا يقومها بالسلامة".

وهو ما نفاه مدير أعمالها جيجي لا مارا، مؤكداً على أنه لا صحة لما تردد من أنباء حول حمل نانسي عجرم.

زوج نانسي عجرم

كان قاضي التحقيق الأول في لبنان نيقولا منصور، قد أصدر قراره تجاه الدكتور فادي الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم، في قضية اقتحام شخص منزلهما في نيو سهيلة في لبنان بهدف السرقة، يناير الماضي.

وأشارت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية إلى أن أفعال زوج نانسي عجرم تنطبق على جريمة القتل قصدًا، والمنصوص عليها في المادة 547 من قانون العقوبات، التي تنص على الأشغال الشاقة حتى 20 سنة، إلا أن قاضي التحقيق عطف هذا الجرم على المادة 228 من قانون العقوبات.

وتعفي المادة 228 من قانون العقوبات، المرتكب من العقوبة إذا وقعت الجريمة في سياق الدفاع المشروع عن النفس. وأحال القاضي المتهم إلى محكمة الجنايات في جبل لبنان لمحاكمته.

وتعود تفاصيل القضية ليوم 5 يناير الماضى، حين أطلق الدكتور فادي الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم، 17 رصاصة على محمد الموسى الذي اقتحم مسكنه.

ووصل موسى إلى غرفة نوم طفلات الهاشم، وهدده بقتله وقتل عائلته إن لم يرشده إلى خزنة الأموال والمجوهرات، فسارع الهاشم إلى إحضار مسدسه وأطلق النار على المهاجم وأرداه بطلقات نارية.

وبعد توجيه تهمة القتل القصدي لفادي الهاشم في القضية المعروفة إعلامياً بقضية فيلا نانسي عجرم، كشف محامي القتيل، محمد الموسى، عن مفاجأة جديدة قد تحول مجرى القضية من جديد.

وقال جمال الغيث وكيل القتيل، محمد الموسى، في تص

وفاجأ الغيث الجمهور بتصريحته التي قال فيها إنه تم إخفاء جميع الأدلة في مسرح الجريمة، كما أن القتل لم يكن دفاعاً عن النفس لأن كان هناك علاقة سابقة بين القاتل والمجنى عليه.

ريحاته التليفزيونية مع الإعلامي وائل الإبراشي،  إن القاضى فى لبنان أصدر قراره بحق زوج الفنانة نانسى عجرم، واعتبر أن واقعة القتل عمداً.

عائلة نانسي عجرم

تعرض فادي الهاشم، زوج نانسي عجرم لأضرار بعد تفجير مرفأ بيروت، وكشف جيجي لامارا مدير أعمال نانسي عجرم، وقتها، في تصريحاته لبرنامج "ET بالعربي"، إن عيادة الدكتور فادي الهاشم قد تعرضت للتلف والتدمير بسبب الانفجار الكارثي، موضحاً أنه تلقى بعض الجروح في رأسه وظهره نتيجة تهشم الزجاج إلا أنه بخير بصفة عامة ولم يتأذى بشكل مقلق. 

المزيد: