الثلاثاء، 28 مايو 2019 الثلاثاء، 28 مايو 2019

رامز جلال ينقذ طارق الشناوي من الموت ويضطر لإنهاء المقلب في الحال

تعرض الناقد طارق الشناوي في "رامز في الشلال" لموقف مرعب للغاية، أربك الحسابات تماماً ودفع الفنان رامز جلال لإنهاء المقلب سريعاً وعدم استكمال باقِ تفاصيله.

حدثت الكارثة في مقلب طارق الشناوي في "رامز في الشلال"، عندما انقلب الزورق المطاطي في الشلال، فأخذ رامز جلال وفريق عمله في البحث عن الناقد الذي اختفى تماماً، ولكن رامز كشف في النهاية أن المياه جرفته وأنه يسير مع التيار.

رامز جلال أخذ يسير مع التيار في محاولة منه لإنقاذ الناقد طارق الشناوي، فقفز فوق الزورق حتى يستطيع الوصول إليه، وأخذ يسير خلفه حتى وجده استطاع الوصول إلى البر، فأوقف رامز جلال المقلب وأكد للمشاهدين أن بعد ما جرى تم إنهاء الحلقة.

وبدا على طارق الشناوي الصدمة فور وصول رامز جلال إليه، فحاول الأخير أن يمزح منه ويخرجه من هذه الحالة، إلا أنه ورغم انتهاء المقلب تماماً كان الفزع يعلو وجه الناقد المصري.

وتصدرت حلقة طارق الشناوي تويتر، فرغم محاولة رامز جلال المستميتة لإنقاذ طارق الشناوي، إلا أن البعض عاتب على البرنامج أنه لم يوفر عوامل الأمان للضيف، والدليل أن رامز الوحيد الذي تحرك للإنقاذ بينما ظل فريق العمل في مكانه.

لم يخل الأمر، من تأكيد البعض أن حلقة طارق الشناوي أكبر دليل على أن مقلب رامز جلال ليس مفبركاً، حيث بدا الرعب بشكل واضح على الناقد بعد إنقاذه من الموت.

المزيد:

فيديوهات ذات صلة