عائلة الأمير هاري تخطف القلوب بإطلالة عصرية: أحدث ظهور لابنته
تاريخ النشر: : الأحد، 20 فبراير 2022

عائلة الأمير هاري تخطف القلوب بإطلالة عصرية: أحدث ظهور لابنته

إطلالة عصرية لعائلة الأمير هاري في المعايدة السنوية بالعام الجديد تعرفوا معنا على التفاصيل، وكيف احتفظ الأمير هاري بالعادات الملكية رغم تخليه عن العائلة الملكية؟

عائلة الأمير هاري وميغان ماركل تظهر كاملة

رغم تخليهم عن العائلة الملكية، إلا أن العادات الملكية ما زالت تروق لهم فنشر دوق ودوقة ساسكس بطاقة المعايدة السنوية، وظهرت فيها هذا العام عائلتهما الصغيرة.

وكشفت الصورة الأولى عن ابنة الأمير هاري وميغان ماركل، ليليت ديانا، التي ولدت في الرابع من يونيو الماضي كما ظهر ابنهما الأكبر أرشي هاريسون البالغ من العمر عامين.

وأطل هاري وميغان بإطلالة كاجوال وظهرت ميغان ماركل بإطلالة شبابية في الصورة التي التقطها مصور حفل زفافهما أليكسي لوبوميرسكي، وكانت العائلة أثناء التقاط الصورة في منزل الزوجين في سانتا باربرا، كاليفورنيا.

إطلالة ميغان ماركل والأمير هاري

وإطلالة ميغان ماركل في الصورة جاءت مختلفة عن إطلالتها المعتادة التي اشتهرت بها، والتي تحمل توقيع أشهر دور الأزياء العالمية.

فجاءت إطلالة ميغان ماركل بكنزة قاتمة تميزت بياقتها العالية، ونسقت معها بنطال دنيم أزرق، وحذاء باللون البيج.

أما الأمير هاري فأطل بالقميص الأزرق والبنطال الدنيم، وكانت إطلالة الطفل آرتشي بالدنيم مع القميص الأبيض، واختارت العائلة للطفلة الصغيرة فستانا أبيض أنيقا.

وكتب هاري وميغان على الصورة "في عام ألفين وواحد وعشرين 2021 رحبنا بابنتنا، ليليبت، جعلنا أرشي أما وأبا، وجعلتنا ليلي عائلة، ونتطلع إلى المزيد في عام ألفين واثنين وعشرين 2022، قدمنا تبرعات للعديد من المنظمات التي تكرم وتحمي العائلات، من أولئك الذين يتم نقلهم من أفغانستان إلى العائلات الأمريكية التي تحتاج إلى إجازة عائلية مدفوعة الأجر".

هاري وميغان يحتفظان بالتقاليد الملكية رغم الانفصال

ويعد هذا العام الثاني الذي تحتفل فيه ميغان وهاري بالأعياد في كاليفورنيا، بعد انتقالهما إلى الولايات المتحدة، بعد قرارهما بالتراجع عن عملهما في العائلة المالكة.

ورغم الانفصال فإن إصدار بطاقة العطلة يعد تقليدا، وكان هاري وميغان قد فاجئا العالم بقرار انفصالهما عن العائلة الملكية في بداية عام ألفين وعشرين 2020 وفي لقاء لهما قبل أشهر مع أوبرا وينفري كشفا أن ميغان كانت تعاني مع العائلة الملكية، ما دفعهما للانفصال.

وانفصلت ميجان ماركل وزوجها الأمير هاري عن العائلة الملكية البريطانية في يناير من ألفين وعشرين 2020 وانتقلا للعيش في الولايات المتحدة الأمريكية بعيدا عن سيطرة العائلة.

وقال المتحدث باسم القصر إن التغييرات الجديدة التي بدأ تنفيذها في 31 مارس 2020 جعلت الزوجين يحتفظان بلقب صاحب السمو الملكي لكنهما لن يستخدماه بشكل فعال كذلك احتفظ هاري برتبته العسكرية لكنه سيتوقف عن استخدامهم خلال فترة التجربة البالغة 12 شهراً.

وكان مؤرخاً في شؤون العائلة الملكية البريطانية قد كشف عن أسباب أخرى تسببت في قرار ميغان ماركل بترك القصر الملكي، وكان بينها تاج الزفاف، حيث قال روبرت لاسي، مؤلف كتاب "معركة الأشقاء"، إن الجدة إليزابيث رفضت طلب ميغان ميركل يوم زفافها بارتداء تاج كانت اختارته بنفسها، لتفرض عليها إليزايث ارتداء تاج زفاف من اختيارها هي وتؤكد لهاري أن يغان لن تستطيع الحصول على كل ما تريده.

وقال لاسي، إن هذا الشأن أغضب هاري خاصة وأنها لم تكن المرة الأخيرة التي يُرفض لزوجته فيها شيء، حيث أراد هاري إخبار العالم بأن زوجته تستطيع الحصول على كل ما تريد وهو ما لم يحدث في ظل تواجدهما في القصر الملكي.

ملخص لقاء أوبرا مع ميغان وهاري:

أثار الزوجان الصدمة في أروقة العائلة الملكية البريطانية، من خلال مقابلة لهما في مارس (آذار) 2021 مع المذيعة أوبرا وينفري، حيث اتهمت ميغان فرداً في العائلة بإثارة مخاوف تتعلق بمدى سمرة ابنها عندما كان لا يزال جنيناً وكذلك بدفعها إلى شفا الانتحار.

ميغان ماركل  Meghan Markle زوجة الأمير هاري، كانت قد فتحت فيها النار على العائلة المالكة البريطانية، وكشفت فيها السعي نحو حرمان ابنها الأول من لقب أمير.

وقالت ماركل في مقابلة مع الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري Oprah Winfrey، بثتها محطة "سي بي إس" الأميركية، إنها "أُجبِرت على التزام الصمت"، بعد انضمامها إلى العائلة المالكة، التي "لم توفر لها الحماية" على حد تعبيرها، وقالت إنها كانت ساذجة قبل أن تتزوج من العائلة في عام 2018، لكن انتهى بها الأمر بأن تملكتها أفكار انتحارية، حيث فكرت في إيذاء نفسها بعد أن طلبت المساعدة ولكن لم تحصل على أي شيء.

وأضافت أن ابنها الأول أرتشي، الذي يبلغ عمره الآن عاماً واحداً، حُرم من لقب الأمير لأنه كانت هناك مخاوف داخل العائلة المالكة بشأن مدى قتامة بشرته.
وقالت: "لم يريدوا أن يكون أميراً"، وامتنعت ميغان عن تحديد من الذي أبدى مثل هذه المخاوف، وكذلك فعل هاري.

المزيد: