فيديو: لماذا يختلف سرطان الثدي عن أي مرض آخر ويُخيف النساء بهذا الشكل؟
تاريخ النشر: : الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020

فيديو: لماذا يختلف سرطان الثدي عن أي مرض آخر ويُخيف النساء بهذا الشكل؟

الكثير من حملات التوعية نراها باستمرار للتوعية حول سرطان الثدي وضرورة الكشف المبكر عنه هذه الحملات قد تتخذ طابع دولي أو إقليمي أو حتى شخصي لكن يبقى السؤال، ما هو سرطان الثدي؟ و يمكننا التعرف على الإجابة من خلال هذا الفيديو

سرطان الثدي

تخبرنا السيدة يُسر شدياق شقيقة سامر شدياق المسؤلان عن مبادرة أنا أقوى باختياري Stronger By Choice عن ماهية سرطان الثدي ولماذا يختلف هذا النوع بالتحديد عن أي نوع آخر من السرطان الذي قد يُصيب الكثيرين حول العالم.

الحقيقة أن سرطان الثدي يشبه في بعض الجوانب أنواع السرطان الأخرى فهو عبارة عن خلية صغيرة تُصاب بالجنون وتتكاثر بشكل كبير جداً لذلك قد يبقى في مكانه بالجسم وقد تنتشر إلى أماكن أخرى، لكن بماذا يختلف سرطان الثدي؟

سرطان الثدي لدى الرجال

الجانب النفسي والمعنوي لسرطان الثدي ذو معنى كبير، لأنه يُصيب ثدي المرأة ويؤثر على أنوثتها لذلك هو يختلف عن أي سرطان آخر وإن كان يُصيب الرجال أيضاً لكن تأثيره على النساء خصوصاً النفسي كبير.

يصبح عبء الإصابة بسرطان الثدي أكبر لدى النساء لأنه مرتبط لديهن بفكرة استئصال الثدي بشكل كامل أو حتى بشكل جزئي بذلك يصبح هذا المرض تهديد لأنوثة المرأة وكيانها.

علاج سرطان الثدي

على جانب آخر نجد العلاج الكيميائي الذي يؤدي إلى تساقط الشعر الذي هو تاج الأنوثة في ذهن أي سيدة كل هذه العوامل تؤثر على الصحة النفسية للنساء فخسارة الشعر وخسارة الثدي تدفع أي سيدة للتفكير بأنها خسرت ما يميزها كامرأة.

العنصر الثالث الذي يؤثر في طبيعة سرطان الثدي هو الأدوية التي تعمل على إيقاف الدورة الشهرية وهو ما يُزيد من معاناة النساء النفسية ويتخذ الأطباء هذا القرار للتحكم بشكل أدق في مسار العلاج وتطور المرض بعيداً عن تأثير الهرمونات مما يؤثر بشكل مباشر على حالتها النفسية.

الكشف المبكر عن سرطان الثدي

كل هذه الأمور تؤثر على نظرة المرأة لنفسها إلا أن العامل الحاسم في هذا المرض هو الاكتشاف المبكر له لأنه يُزيد من فرص الشفاء بدرجة كبيرة وإن كان سرطان الثدي يُصيب امرأة واحدة من بين كل 8 نساء إلا أن التقدم العلمي ساعد بشكل كبير في تشخيص المرض بشكل دقيق والسيطرة عليه.

تعرفوا أكثر على طبيعة سرطان الثدي من خلال الفيديو أعلاه.

المزيد: