فيديو مسرب يكشف محاولة تخلص المستشفى من جثة الراقصة المقتولة
الأربعاء، 09 أغسطس 2017 الأربعاء، 09 أغسطس 2017

فيديو مسرب يكشف محاولة تخلص المستشفى من جثة الراقصة المقتولة

عرض الإعلامي محمد الغيطي فيديو مسرب من المستشفى التي أجرت العملية للراقصة المتوفية غزل وتسببت في وفاتها.

ووصف محمد الغيطي الفيديو المسرب بأنه محاولة من إدارة المستشفى بتهريب جثة الراقصة غزل فور وفاتها وهي مازالت على سرير العملية، وظهر في مقطع الفيديو الذي عرض على قناة LTC في برنامج "صح النوم" عدد من العاملين بالمستشفى وهم يحيطون بالجثة ويدفعوا السرير المتواجدة عليه في عدة أماكن في المستشفى، وعلق الغيطي على الفيديو بقوله أن الإدارة كانت تحاول إقناع عائلة غزل بنقلها إلى مستشفى أخرى بحجة عدم توافر الإسعافات بها، قائلين لعائلتها بأنها مازلت على قيد الحياة لكنها فاقدة الوعي، بحسب ما نقله شهود عيان إلى محمد الغيطي.

شاهدي أيضاً: مفاجأة: اعتزال راقصة شهيرة بعد مقتل الفنانة المصرية وهذا طلبها الوحيد

وكانت غزل رحلت عن عالمنا الخميس الماضي على إثر جرعة "بنج" زائدة، تم حقنها بها أثناء إجرائها عملية "كحت رحم" بعد وفاة جنينها، ليتم حبس طبيبة التخدير التي تسببت في وفاتها.

يذكر أن الراقصة غزل من أصل مغربي وهي من مواليد مدينة الاسكندرية واسمها بالكامل سلمى طارق محمود، وعمرها 21 عاماً وبدأت الرقص في سن 19 عاماً، كما إنها متزوجة عرفياً من صاحب معرض سيارات يدعى عمرو فاروق أحمد حسين.


الراقصة غزل

المزيد:

فيديوهات ذات صلة