محطات بارزة في مسيرة المخرج المصري العالمي يوسف شاهين
تاريخ النشر: : الثلاثاء، 26 يناير 2021

محطات بارزة في مسيرة المخرج المصري العالمي يوسف شاهين

تجاوز رصيده السينمائي 44 فيلماً، استطاع من خلالها أن يصل إلى العالمية، كما حصد الكثير من الجوائز العربية والدولية، م ضمنها جائزة اليوبيل الذهبي لمهرجان كان عام 1997عن مجمل أعماله، وذلك بعدما ترشح لجائزة السعفة الذهبية من مهرجان كان، 5 مرات.

إنه المخرج المصري العالمي يوسف شاهين الذي عشق السينما ومنحها حياته بأكملها، واستطاع أن يرسم صورة ولغة سينمائية غير مسبوقة، واستطاع أن يتصدر قائمة أفضل مائة فيلم في القرن العشرين برصيد 12 فيلماً.

وفي هذا الفيديو نتعرف سوياً على أهم المحطات في حياة المخرج المصري العالمي يوسف شاهين، والذي نحتفل في شهر يناير الجاري بذكرى ميلاده.

مولده ودراسته

ولد يوسف شاهين في 25 يناير عام 1926 في محافظة الإسكندرية بالقاهرة، وتخرج في مدرسة فيكتوريا كوليدج، ثم سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أجل أن يدرس في معهد باسادينا المسرحي.

شغفه بالسينما

ثم عاد شاهين إلى مصر حتى يبدأ رحلته في عالم السينما التي خلبت لبه مع فيلم بابا أمين عام 1950، وبعد عام واحد فقط شارك فيلمه ابن النيل (1951) في مهرجان أفلام كان في فرنسا.

جوائز نالها يوسف شاهين

وفي عام 1970 حصل يوسف شاهين على الجائزة الذهبية من مهرجان قرطاچ، كما حصل على جائزة الدب الفضي في برلين عن فيلمه إسكندرية ليه؟ (1978).

أفلام تناولت سيرة حياته

ويعتبر فيلم إسكندرية ليه هو الأول من سلسلة أفلام  تناول فيها يوسف شاهين سيرة حياته برؤية سينمائية، وهذه الأفلام هي:

  • إسكندرية ليه؟
  • حدوتة مصرية
  • إسكندرية كمان وكمان
  • إسكندرية نيويورك

الناصر صلاح الدين

ويعد فيلم الناصر صلاح الدين واحداً من أشهر أعمال يوسف شاهين، وهو يتناول الصراع العربي الصليبي الذي انتهى بتحرير بيت المقدس من الحملات الصليبية على يد صلاح الدين الأيوبي.

ولأن الفيلم بتوقيع يوسف شاهين، فلم يكن مجرد فيلم تاريخي يقتصر على عرض المعارك، بل استعرض العلاقات الإنسانية المختلفة على عدة مستويات.

لم يحقق الفيلم إيرادات جيدة عند عرضه في السينما، وتسبب في خسارة منتجته آسيا داغر، لكنه استطاع أن يحتل مكانة بارزة ضمن أفضل 100 فيلم مصري طبقاً لرأي النقاد، كما حقق نجاحاً جماهيرياً عندما تم عرضه على التلفاز.

موهبته في التمثيل

لم تقتصر موهبة يوسف شاهين على الإخراج فقط، فقد مثَّل في عدد من أفلامه مثل:

  • باب الحديد
  • إسكندرية كمان وكمان
  • فجر يوم جديد

كما ظهر في لقطات قصيرة وخاطفة في العديد من أفلامه مثل:

حدوتة مصرية

جائزة اليوبيل الذهبي من مهرجان كان

وفي عام 1997، وبعد انتظار طالت مدته 46 عاماً و5 دعوات سابقة، حصل يوسف شاهين على جائزة اليوبيل الذهبي من مهرجان كان في عيده الـ 50 عن مجموع أفلامه.

كما مُنح شاهين مرتبة ضابط في لجنة الشرف من قبل فرنسا في 2006.

رحلته مع السينما

وربما يمكن تلخيص رحلته في العبارة التي وصف بها يوسف شاهين نفسه، حيث قال: "حين أستعرِض مشواري مع السينما المصرية بكل سلبياته وإيجابياته.. وبكل ما قدمتُ من إضافات وبكل ما حصلتُ عليه من عذابات.. أستطيع القول إنني أخذت من السينما بقدر ما أعطيتها، وأن رحلتي مع السينما المصرية كانت تستحق كل ما قدمته من أجلها."

المزيد: