مقابلة هاري وميغان تفجر مفاجأت عن القصر الملكي في بريطانيا
تاريخ النشر: : الأحد، 14 مارس 2021

مقابلة هاري وميغان تفجر مفاجأت عن القصر الملكي في بريطانيا

استطاع الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل  جذب أنظار العالم أجمع بتصريحاته المثيرة في مقابلاتهم التلفزيونية مع الإعلامية أوبرا وينفري.

مفاجأت عديدة فجرتها تصريحات ميغان وهاري عن العائلة المالكة في بريطانيا حتى أن الصحف البريطانية قالت إن ما كشفت عنه مقابلة هاري وميجان جاءت اسوأ مما كان يخشاه القصر الملكي في بريطانيا.

كشف لقاء الأمير هاري وميغان عن تفاصيل حياتهما في القصر وعن الأسباب القوية التي دفعتهما لترك الحياة لبريطانيا إلى الأبد.

العنصرية داخل القصر الملكي

كشفت ميغان ماركل أنها كانت تعامل بعنصرية داخل القصر وعن وجود مناقشات حول مدى السواد الذي يمكن أن يكون عليه بشرة طفلهما المنتظر.

وأوضحت ميغان أن هذه المحادثات تمت مع الأمير هاري وأنه هو من نقلها إليها لكنه رفض تحديد من الشخص الذي أجرى هذه المناقشات داخل العائلة المالكة.

كيت أبكت ميغان ماركل

من أبرز القصص التي كانت منتشرة في الصحف خلال الأعوام الماضية هي أن ميغان تسببت في إبكاء كيت أثناء فترة الأعداد للزواج بسبب خلاف على ملابس الفتيات اللاتي يحملن الورود في الحفل لكن ميجان قالت إن العكس هو الصحيح.

وأوضحت ميغان أنها اعتذرت لها فيما بعد وقدمت لها الورود.

محاولة الانتحار

تحدثت ميغان عن شعورها بالوحدة بعد انضمامها للعائلة المالكة وفقدانها لحريتها الشخصية وأنها عانت من الاكتئاب وفكرت في الانتحار أكثر من مرة.

طلبت ميغان الذهاب لطبيب نفسي لكن القصر رفض طلبها، بحسب قولها.

وكشف هاري وميغان أنهم تزوجوا قبل 3 أيام من حفل الزواج الرسمي، كما كشفوا عن انتظارهم ولادة فتاة في الصيف المقبل.

قطع الدعم المالي عن هاري

في بداية عام 2020 قال هاري إن العائلة المالكة قطعت عنه الدعم المالي بالفعل وأن الصفقات التي عقدها هو وزوجته وفرت لهم بعض الأمان المالي وكذلك تركت له والدته ديانا الأموال التي ساعدتهم أن يبدأوا من جديد.

علاقة هاري وميغان بالملكة

قال الأمير هاري إن علاقتهم بالملكة جيدة وأنها تجري اتصالات معهم وكذلك قالت ميجان إن علاقتهم ليست سيئة وإنها اهدتها مجوهرات وحلى في أول مناسبة ملكية قضتها معهم.

تصريحات هاري وميغان أحدثت ضجة كبيرة داخل القصر وصدر بيان من القصر وأن قضية العنصرية التي أثيرت في الحوار مثيرة للقلق وتأخذ بجدية كاملة ونفي الأمير ويليام أن تكون العائلة الملكية عنصرية وأنه لم يتحدث حتى الأن مع أخيه الأمير هاري.

المزيد: