مقطع رصد الأمير هاري وهو يبحث عن عمل لزوجته قبل أن يترك منصبه الملكي
الأحد، 12 يناير 2020 الأحد، 12 يناير 2020

مقطع رصد الأمير هاري وهو يبحث عن عمل لزوجته قبل أن يترك منصبه الملكي

رصد مقطع فيديو الأمير هاري Prince Harry وهو يبحث عن عمل لزوجته ميغان ماركل Meghan Markle قبل أن يترك منصبه الملكي ويقرر الإقامة خارج بريطانيا بعيداً عن قصر باكنغهام.

ورغم أن الجميع يلوم دوقة ساسيكس ويتهمها بأنها السبب الرئيسي لانسحاب زوجها من العائلة المالكة وتخليه عن مهامه وتفضيله العمل في المشروعات الخيرية بعيداً عن العادات الملكية الصارمة، إلا أن هذا المقطع يبرئها تماماً ويثبت أن دوق ساسيكس هو من كان يخطط منفرداً للابتعاد عن العائلة المالكة.


الأمير هاري وميغان ماركل

ويظهر الأمير هاري في المقطع الذي يعود تاريخه لشهر يوليو الماضي وهو يقترح على بوب إيغر الرئيس التنفيذي لشركة ديزني الاستعانة بزوجته لتقوم بالأداء الصوتي في أفلام التحريك التي تنوي الشركة إنتاجها قريباً، حيث قال له: "هل تعلم أن ميغان تجيد الدبلجة الصوتية"، ليرد بوب إيغر: "حقاً؟" ليكرر الأمير هاري: "هل كنت تعلم ذلك؟".

وكانت ميغان ماركل في ذلك الوقت منشغلة بالحديث مع النجمة بيونسيه خلال العرض الخاص لفيلم Lion King، حيث بدت عليها الدهشة عندما انتبهت لكلمات زوجها، حينما استطرد قائلاً: "تبدو مندهشاً.. إنها حقاً مهتمة بالأمر"،  ليرد بوب إيغر: "بالتأكيد.. نحب أن نجرب.. هذه فكرة عظيمة".

وكانت ميغان ماركل قد أعلنت بالأمس أنها قد قبلت العمل مع شركة ديزني كمؤدية صوتية لبعض الشخصيات في مقابل تبرع الشركة لعمليات الإطفاء وإنقاذ الحياة البرية في أستراليا التي تعيش مأساة احتراق الغابات بها منذ أسابيع.

ويعتقد البعض أن عمل ميغان ماركل في مجال الدبلجة الصوتية هو بداية عودتها للفن بعد أن أعلن زوجها الأمير هاري أنه يخطط للاستقلال مادياً عن العائلة المالكة في أعقاب قراره الأخير بالتخلي عن مهامه الملكية والتركيز في العمل الخيري.

وكانت تقارير قد أشارت إلى رفض الملكة إليزابيث لقرار حفيدها الأصغر ملمحة انها تريد التواصل إلى نقطة تفاهم تضمن له الاستقلالية التي يبحث عنها ولا تبعده في نفس الوقت عن العائلة المالكة، حيث كشفت بعض الصحف أنها قد وافقت على حضور الأمير هاري للاجتماعات عبر خاصية Video confernce إذا أراد الاستقرار في كندا كما يخطط.

المزيد:

فيديوهات ذات صلة