السبت، 16 فبراير 2019 السبت، 16 فبراير 2019

اتهام مريم حسين بالكذب بسبب هدية عيد الحب وهذا ما فعلته لرد اعتبارها!

لم يمضِ الكثير على المقطع الذي سجل لحظة سعادة الفنانة مريم حسين بعد حصولها على هدية سيارة فارهة في عيد الحب، وخرج الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي ليكذبها ويؤكد أنه تحرى عن السيارة وعرف أنها ايجار.

فما كان من مريم حسين إلا أن تحاول أن ترد اعتبارها أمام الجمهور، لتعلق بقوة على ادعاءات صالح الجسمي ضدها، مؤكدة على أنها حصلت على هذه السيارة كهدية ولديها الدليل.

وقالت مريم حسين عبر حسابها على سناب شات أن الكثير من محبيها طالبوها بالرد على التكذيب الذي خرج ضدها، مؤكدة على أنها ليست بغبية أو مجنونة حتى تنشر صور لسيارة إيجار دون أن تخفي أرقام لوحاتها.

وأضافت مريم حسين في حديثها حتى تؤكد أنها حصلت على السيارة الفارهة كهدية حقاً قائلة: "حساب "استون مارتن" دهشون عليه وشفون الاستوري بتاعتهم هما جايبين لي السيارة بنفسهم".

وأشارت مريم حسين أن بينها وبين صالح الحسين عداوة والجميع يعرف بذلك، متحدية إياه أن يحضر ورقة تثبت أن السيارة حقاً إيجار كما أشار في المقطع الخاص به.

واختتمت مريم حسين حديثها قائلة: "على فكرة الواحد برمشة عين يقدر يطلع برنت.. وغير هادا حساب رسمي لي "استون مارتن".. هما الي بنفسهم جايبين لي السيارة.. واتصلوا وقالوا إنه في هدية.. والله العظيم انا ماكنت أعرف إن الهدية سيارة .. انا جيه عبالي تكون أيفون أو هدية صغيرة.. ومثل ما قولتلكم حبايبي اي انسان يبي يطلق اشاعة على حد يطلقها بدليل قاطع".

وكان صالح الجسمي أكد لمتابعيه أنه تحرى عن السيارة الفارهة التي حصلت عليها مريم حسين، من خلال رقم اللوحات الذي ظهر في الفيديو وتبين له أن السيارة مؤجرة من معرض فاخر في الإمارات.
 

المزيد:

فيديوهات ذات صلة