اللغة العربية: لغة الضاد أكثر اللغات السامية انتشاراً
تاريخ النشر: : الإثنين، 14 ديسمبر 2020

اللغة العربية: لغة الضاد أكثر اللغات السامية انتشاراً

ُفي الـ18 من ديسمبر من كل عام يحتفل العالم باليوم العالمي للغة العربية، فاللغة العربية ركناً من أركان التنوع الثقافي للبشرية وهي إحدى اللغات الأكثر انتشاراً واستخداماً في العالم، إذ يتكلمها يومياً ما يزيد على 400 مليون نسمة من سكان المعمورة.

ويتوزع متحدثوا العربية بين المنطقة العربية و عديد المناطق الأخرى المجاورة كالأحواز وتركيا وتشاد ومالي السنغال وإرتيريا، حيث أن للعربية أهمية قصوى لدى المسلمين، فهي لغة مقدسة (لغة القرآن)، ولا تتم الصلاة (وعبادات أخرى) في الإسلام إلا بإتقان بعض من كلماتها. كما أن العربية هي كذلك لغة شعائرية رئيسية لدى عدد من الكنائس المسيحية في المنطقة العربية حيث كتب بها كثير من أهم الأعمال الدينية والفكرية اليهودية في العصور الوسطى

وتتميز لغتنا عن بقية اللغات الحية بكثرة معانيها وثراء مفرداتها وألفاظها وتشبيهاتها

اللغة العربية

وسميت اللغة العربية بـ ”لغة الضاد” لأنه الحرف الوحيد الذي يوجد باللغة العربية ولا يوجد في أي لغة أخرى على مستوى العالم،

لماذا تسمى اللغة العربية بلغة الضاد

فلغة مثل تلك لا يجب تركها أو التنحي عنها فهي تحمل من العجائب الكثير والكثير فمثلا تحتوي على كلمات بصيغة المثنى وتحمل المعنى وضده في ذات الوقت وسنعرض لك مجموعة من الكلمات التي تحمل معنيين.

عجائب اللغة العربية

الثقلان .. وتعني الأنس والجن

والداران .. وتعني الدنيا والآخرة

والأصغران .. وهم القلب واللسان

والأصفران .. وهم الذهب

والزعفران

الوالدن وتعنى الأب والأم

ويظهر تمكن العرب الأوائل من لغتهم في أبيات شعر تقرأ أفقيا ورأسي بنفس الكلمات والمعنى والترتيب

مثل ذلك النص الجميل :

ألوم صديقي وهذا محال

صديقي أحبه كلام يقال

وهذا كلام يبلغ الجمال

محال يقال الجمال خيال

يظهر تمكن العرب الأوائل من لغتهم في بعض الأبيات الشعرية، ونجد أيضا جمل وأبيات شعر تنطق بتحريك الشفاه فقط دون اللسان

مثل

آب همي وهم بي أحبابي

همهم ما بهم وهمي ما بي

ونري العكس في بيت آخر فهنا، يتحرك اللسان ولا تتحرك الشفاه، مثل:

قطعنا على قطع الليل

سراعا على الخيل العتاق

وشهادة الإسلام التي تنطق باللسان فقط : "لا إله إلا الله"

وحتى يومنا هذا تسري اللغة العربية، الفصحى على ألسنتنا، بكلمات نستعملها يومياً دون أن نعلم إنها من الفصحى الصريحة وليست العامية

مثل كلمة :عيل .. فهي فصحى وتطلق علي الولد الصغيرحط يده أو حط الكتاب .. فحط فصحى بمعنى وضع

شاف .. بمعنى نظر ورأي

خبص .. بمعنى خلط أكثر من شئ

كركر أو الكركرة .. مصطلح عربي فصيح

بمعنى اشتداد الضحك

المغص .. بمعنى وجع أسفل المعدة

الوشوشة .. وهي الكلام المختلط الذي يكاد ألا يفهم

زحلق .. وهي فصحى أيضا بمعنى تزلج الكثير والكثير الذي سنعرضه في حلقاتنا، فحياتنا لا تخلوا من مصطلحاتنا الفصحى

فهي تراثنا الذي يجب علينا حفظه.

أهمية اللغة العربية

تتيح اللغة العربية الدخول إلى عالم زاخر بالتنوع بجميع أشكاله وصوره، ومنها تنوع الأصول والمشارب والمعتقدات، كما أنها أبدعت بمختلف أشكالها وأساليبها الشفهية والمكتوبة والفصيحة والعامية، ومختلف خطوطها وفنونها النثرية والشعرية، آيات جمالية رائعة تأسر القلوب وتخلب الألباب في ميادين متنوعة تضم على سبيل المثال لا الحصر الهندسة والشعر والفلسفة والغناء. وسادت العربية لقرون طويلة من تاريخها بوصفها لغة السياسة والعلم والأدب، فأثرت تأثيراً مباشراً أو غير مباشر في كثير من اللغات الأخرى في العالم الإسلامي، مثل: التركية والفارسية والكردية والأوردية والماليزية والإندونيسية والألبانية وبعض اللغات الإفريقية الأخرى مثل الهاوسا والسواحيلية، وبعض اللغات الأوروبية وخاصةً المتوسطية منها كالإسبانية والبرتغالية والمالطية والصقلية.

اليوم العالمي للغة العربية

تقرر الاحتفال باللغة العربية في 18 ديسمبر كونه اليوم الذي صدر فيه قرار الجمعية العامة 3190(د-28) المؤرخ 18 ديسمبر 1973 المعني بإدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة. والغرض من هذا اليوم هو إذكاء الوعي بتاريخ اللغة وثقافتها وتطورها من خلال إعداد برنامج أنشطة وفعاليات خاصة.

المزيد: