الثلاثاء، 18 ديسمبر 2018 الثلاثاء، 18 ديسمبر 2018

تفاصيل الأزمة الصادمة التي تعيشها أسرة حسن كامي بسبب أملاكه

صدمة حقيقية تعيشها عائلة الفنان حسن كامي بسبب أملاكه، حيث بعد الوفاة، كشف محاميه أن الراحل باع له الفيلا ومكتبته قبل الموت. 

وقالت محامية شقيقة حسن كامي أن الأسرة عندما توجهوا إلى فيلا الراحل، صدموا عندما وجدوا بلطجية يمنعوهم عن دخول المكان، بحجة أن الفيلا تم بيعها وأصبحت من ممتلكات أشخاص آخرين.

وأشارت محامية شقيقة حسن كامل أن محاميه استغل تقدمه في العمر، وأجبره على بيع ممتلكاته في الشهر العقاري، متسائلة خلال برنامج "كل يوم" هل يعقل أن يبيع فيلا قيمتها بـ 17 مليون جنيه ومكتبته وهو في سن 81 عاماً؟!


أسرة حسن كامي تتلقى صدمة بسبب أملاكه!
وتابعت المحامية حديثها مشيرة إلى محامي الراحل عمل معه منذ بداية عام 2018، فكيف اشترى كل ممتلكاته في هذا الوقت القصير.

محامية شقيقة حسن كامي تحدثت أيضاً في مداخلتها التليفونية عن مكتبة الراحل، بأنها تحتوي على مخطوطات أثرية وكتب نادرة، وأن الراحل أوصى بعد رحيله أن يتم تسليم محتوياتها إلى وزارة الثقافة.

وفي ذات السياق، رد عمرو رمضان محامي الراحل على التهم الموجه إليه، نافياً أن يكون استولى على أملاك حسن كامي دون وجه حق، مشيراً إلى أنه قام بشراء الفيلا منذ عام 2015، وأن الراحل استلم كافة أغراضه الشخصية ولديه أوراق رسمية بذلك.

كما أضاف أنه اشترى نصيب الراحل في مكتبته، مشيراً إلى أن المكتبة تبيع الكتب وليس كما يشاع أن بها كتب نادرة ومخطوطات أثرية.
 

المزيد:

فيديوهات ذات صلة