تفاصيل ثروة الأمير الوليد بن طلال الخيالية
تاريخ النشر: : الأحد، 27 مارس 2022

تفاصيل ثروة الأمير الوليد بن طلال الخيالية

يهتم الجمهور بثروات المشاهير، إذ يتابع كثيرون أخبار هذه الثروات وتفاصيلها بشغف كبير، وقد تكون قصص بعض المشاهير في جمع ثرواتهم ملهمة للجمهور، والبعض الآخر تعتبر ثرواته محط اهتمام بسبب بلوغها مبلغا خياليا.

وبثروة خيالية يتصدر الأمير السعودي الوليد بن طلال دائما قوائم أغنى أغنياء العالم، أهلا بكم في باراديس الأمير الوليد بن طلال، حيث نستعرض لكم مقدار وتفاصيل ثروة الأمير وليد بن طلال.

مقدار ثروة الأمير الوليد بن طلال

نشرت مجلة سي إي أو وورلد مع بداية عام 2021 قائمة تضمنت أغنى 500 شخص في العالم، ومن السعودية، تصدر الأمير الوليد بن طلال قائمة الأثرياء العرب، وعالميا احتل المركز ال124 بثروة قدرها 16.2 مليار دولار.

الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، ولد في الرياض عام 1955 وهو الابن الثاني للأمير طلال بن عبد العزيز، جده لوالده هو الملك عبد العزيز آل سعود مؤسس المملكة العربية السعودية، وجده لأمه هو رياض الصلح، رئيس أول حكومة استقلالية في لبنان.

فنادق الوليد بن طلال

حصل الأمير الوليد على البكالوريوس في العلوم الإدارية والاقتصادية من كلية مينلو الإنجليزية وبدأ حياته المهنية وعمره 25 سنة، وبمجرد دخوله عالم البيزنس والأعمال أصبح واحد من أهم المستثمرين في العالم.

بدأ الوليد بن طلال بالاستثمار في مجال العقارات وأسس شركة المملكة للمقاولات في الرياض وفي وقت قياسي نجح في زيادة أعمال الشركة وحولها لشركة قابضة سعودية عام 1996.

دخل الوليد بن طلال في استثمارات كبرى في مجالات الفنادق واستحوذ على ملكية أشهر الفنادق حول العالم كفندق جورج الخامس George V في باريس وفندق Savoy في لندن فندق The Plaza في نيويورك.

ومجموعة Accor والتي تتضمن Fairmont، Raffles، Movenpick، Swissotel، Sofitel، وامتلك سلسلة فنادق Four Seasons، قبل أن يبيع نصف حصته لبيل جيتس السنة الماضية بصفقة وصلت إلى 10 مليارات دولار.

استثمارات الوليد بن طلال

وللوليد بن طلال استثمارات كبيرة في مجال التكنولوجيا فيمتلك أسهما في شركة تويتر وebay وميكروسوفت، كما أن له تواجداً كبيراً في مجال الاستثمار الإعلامي فيمتلك شركة روتانا للإنتاج ويمتلك حصصا في عدة قنوات منها cnn.

كل هذه الاستثمارات جعلت الأمير وليد بن طلال واحدا من أهم وأغنى رجال الأعمال في العالم ففي عام 2004 أدرجت مجلة فوربس، الوليد كرابع أغنى رجل بالعالم، بثروة تقدر ب 21 مليار دولار.

بعد ذلك بسنوات صنفته المجلة الأمريكية عام 2009 في الترتيب 22، من أغنياء العالم بثروة تقدر ب 13.3 مليار دولار وفي عام 2010 ارتفع ترتيبه إلى الترتيب 19، من بين أغنى أغنياء العالم بثروة تقدر ب 19.4 مليار دولار.

أزمات في حياة الوليد بن طلال

وبرغم كل هذه النجاحات تعرض الأمير وليد بن طلال لعدة أزمات بدأت عام 2013 بعد محاكمته في لندن لصالح سيدة أعمال أردنية وألزمته المحكمة بدفع 10 ملايين دولار.

وسنة 2017 تعرض للأزمة الأكبر في حياته بعدما تم احتجازه وهو 11 أمير آخر بأمر من ولي العهد محمد بن سلمان وتم إيقافهم والتحقيق معهم بتهم فساد وتم وضعهم تحت الإقامة الجبرية حتى تم الإفراج عنه عام 2018.

وعاد من جديد بقوة لعالم البيزنس ليعوض خسارته المادية الكبيرة خلال هذه السنة.

الوليد بن طلال ونادي الهلال

وللوليد بن طلال استثمارات كبرى في مجال الرياضة فهو الداعم الأول لنادي الهلال ويساهم بشكل كبير في صفقات النادي وتجديد عقود النجوم المتواجدين في صفوف الفريق الأزرق حاليا.

ومؤخرا أهدى الأمير وليد بن طلال سيارة لمشجعة مسنة هلالية بعد الانتصار في ديربي الرياض.
 

المزيد: