زوجة ممدوح عبد العليم تكشف القصة الكاملة لوفاته
الأحد، 14 مايو 2017 الأحد، 14 مايو 2017

زوجة ممدوح عبد العليم تكشف القصة الكاملة لوفاته

حلت الإعلامية شافكي المنيري أرملة الفنان الراحل ممدوح عبد العليم ضيفة على برنامج "معكم" الذي تقدمه منى الشاذلي، ويعرض على قناة سي بي سي الفضائية.

وخلال الحلقة تحدثت شافكي المنيري عن الأيام الأخيرة في حياة ممدوح عبد العليم، وكشفت عن القصة الكاملة لوفاة زوجها، صرحت شافكي المنيري قائلة أن ممدوح عبد العيلم قبل وفاته كان في حالة إنسانية جميلة، وكانوا في عطلة عائلية بمدينة شرم الشيخ، مشيرة أن ابنتهما كانت في عطلة من الجامعة من لندن وكانت هذه هي العطلة الأولى لها.

وأشارت المنيري أن الراحل ممدوح عبد العليم كان يشعر بسعادة بالغة في هذه الرحلة، لكن كان لديها شعور غريب يراودها ولا تعلم ما هو، كاشفة أن هذا اليوم هو كان ليلة العام الجديد وقرروا كعائلة استقباله في الصحراء المصرية.

وكشفت شافكي المنيري أنه أثناء السهرة العائلية استوقفتها جملة قالها ممدوح عبد العليم حيث قال "أتمنى أن السياحة ترجع تاني لشرم الشيخ وأنا مش مهم أجي"، مشيرة أنها تعجبت من الكلمة الأخيرة لكنها لم تعقب، وبعد عودتهم إلى القاهرة بثلاثة أيام حدثت الوفاة.

وعن اللحظات الأخيرة في حياة ممدوح عبد العليم، قالت شافكي المنيري أنها ذهبت إلى النادي لممارسة الرياضة، ثم عادت إلى المنزل وذهب هو إلى النادي، كاشفة أن من عادته الركض في التراك ثم يدخل إلى الجيم، وعندما بدأ يقف على أحد الأجهزة في الجيم شعر بالتعب، وسقط أرضاً، مشيرة أن من حوله في الجيم لم يعرفوا من هو واعتقدوا أنه أحد أعضاء النادي وأنها حالة إغماء ليس إلا، مشيرة أن ابنتها تلقت خبر نقله إلى المسشتفى، ثم هاتفتها وأبلغتها أن والدها تم حجزه في العناية المركزة.

وتابعت شافكي المنيري قائلة أنه كان لديها شعور قوي بأن هناك أمراً كبيراً لكنها لم تتخيل أنه يصل إلى الوفاة، وعندما قال لها الطبيب "ممكن أعزيكي"، لم تستوعب الكلمة، مشيرة أنها تخيلت أن ممدوح عبد العليم كان يمثل في هذه الأثناء.

واختتم شافكي المنيري كلامها بأنها فقدت سند وظهر، إنسان مهذب، صديق وحبيب وإنسان كبير القيمة والمقام في حياتها.

المزيد:

فيديوهات ذات صلة