نجوم عانوا من التنمر: قصص بعضهم ألهمت الجمهور
تاريخ النشر: : منذ 6 أيام

نجوم عانوا من التنمر: قصص بعضهم ألهمت الجمهور

عانى عدد من النجوم بعد تعرضهم للتنمر بعضهم من تحولت تجاربهم إلى قصص ملهمة وآخرون تعاملوا مع الأمر على طريقتهم الخاصة، وإليكم أبرز النجوم اللذين تعرضوا للتنمر وكيف تعاملوا معه.

مايان السيد

تعرضت مايان السيد، إلى السخرية والتعليقات الساخرة على مجموعة من الصور الشخصية لها وقيامها الدائم برفع ذراعها لفوق أثناء التصوير،   وهو الأمر الذي جعلها تغضب وتوجه رسالة شديدة اللهجة لمنتقديها عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي، وتؤكد أنها حرة فيما ترتديه وأنها لن تخضع ولا تسير وفقاً لأهواء أي شخص معقد، لكنها تعرضت لانتقادات لاذعة أيضا بعد نشرها الرسالة التحذيرية.

وكشفت مايان السيد  عن شعورها بالغضب، بسبب ما تتعرض له من تنمر وإهانات وقالت في فيديو مصور عبر خاصية القصص المصورة "ستوريز" بحسابها بموقع التواصل الاجتماعي "إنستقرام": "أول مرة أحس بكمية التنمر والإهانة دي في حياتي.. بجد الموضوع يدايق والمتنمر ممكن يكون فاكر أنه بيهزر وبيضحك الناس لكه بيجرح مشاعر الآخرين".

وأضافت: "حتى لو أنا شخصية مشهورة لكن ليس من حق أي شخص التنمر عليا وإهانتي المفروض أني مسكتش على دا ومش هكلم في الموضوع دا تاني ومش هيأثر عليا ومش هخلي المتنمرين يؤثروا عليا".

التنمر على أمينة خليل

خلال عام 2021 كشفت أمينة خليل تعرضها للتنمر على كافة مواقع التواصل الاجتماعي، سواء من خلال شكلها أو أزيائها أو حتى أفلامها، فهي تقوم بقراءة كافة التعليقات السلبية للأشخاص المتنمرين قائلة: "بقرأ وبتابع بس بحرص وأوجه رسالة للفتيات والفنانات لازم نقوى شوية ومش معنى حد يقلنا كلام سخيف لمجرد أننا مش ماشيين مع ذوقه".

أمام سؤالها عن ظاهر التنمر الإلكترونية والتي يتعرض لها الكثير من المشاهير حول العالم، ردت أمينة قائلة :" إنه لا بد من مواجهتها بداية من المدارس"، حيث أكملت حديثها بأنها تفضل أن يتم شرح منهج خاص للأطفال عن آثار التنمر وخطورته لمن يقع عليه التنمر.

وأضافت أنه يجب على الطفل أن يعلم منذ الصغر عن أن التنمر يمكن أن يسبب الانتحار، حيث يعتبر التنمر واحد من أهم عوامل الضغط النفسي الكبير الذي يلجأ الشخص المتنمر عليه مفضل الموت وعن الاستمرار بالشعور بالضغط.

التنمر على ليلى عبدالله

واجهت الفنانة اللبنانية ليلى عبدالله موجة من لتنمر ضدها، بعد نشر مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي على تطبيق سناب شات، ظهرت فيه بدون فلتر، لتبرز ملامحها الحقيقية.

 فيديو ليلى عبدالله  تفاعل معه متابعيها ما بين معبرين عن إعجابهم بجمالها وأن ملامحها تبدو أجمل بدون استخدام الفلتر، وأخرى تنمر فيها المتابعون عليها بتعليقات سخرت من شكلها وشكل أنفها، حيث كتبت إحدى المتابعات تعليق كتبت فيه: "خشمكج كبير سوي عملية تجميل تري مو عيب"، ليستفز التعليق الفنانة اللبنانية المقيمة في الكويت فترد عليها قائلة: "أكيد مو عيب بس العيب إنك تكتبين كلمات مثل هذه حق الناس".

وقالت ليلى عبدالله في الفيديو: "طبيعي إن يكون في وشي بثور وهالات، ما عندي مشكلة إني أشيل الفلتر وتصور من غيره، هذه بشرتي طبيعي يكون فيها مشاكل، أنا علشان حاطة ميكب بس لكن بشل الميكب وحصورلكم".

التنمر على إيمان شقيقة محمد رمضان

وكانت إيمان شقيقة محمد رمضان كشفت بصراحة عن رد فعلها بعد حملة السخرية منها، التي انهالت بعد نشر صور زواجها الذي تم في أول شهر يونيو، فقالت عبر برنامج "مساء DMC" أنها لم تهتم على الإطلاق، بالتعليقات الساخرة على شكلها، فهي لا ترى سوى نعم الله عليها.

أضافت أخت محمد رمضان أنها لم تقرأ التعليقات السلبية التي انهالت على صور زفافها، ولكن الكلام وصل إليها بأن هناك تعليقات سيئة وكلام آخر جيد في حقها.

وعن رد فعل زوجها، قالت إيمان شقيقة محمد رمضان أن زوجها رجل عاقل وأن الكلام السيئ لم يدخل منزلهما، مضيفة أن هذه ميزة الارتباط بشخص يثق في نفسه واختياراته ولا يتردد أو يتذبذب عندما يجد كلاماً سيئاً موجه إليه.

وأكدت إيمان رمضان أن زوجها حسام حامد هو هدية من الله لها، وهي دائماً ما تقول هذا الكلام، مشيرة إلى أنها لا تهتم بالكلام القاسي الذي وجه لها وتمضي في طريقها وتعرف هدفها.

شاهد أيضاً: إيمان رمضان شقيقة محمد رمضان تنشر لقطة رومانسية مع عريسها من شهر العسل


يذكر أن حفل زفاف شقيقه محمد رمضان تصدر الترند، وانطلقت موجة من التعليقات المتنمرة على ملامحها بعد تداول صور زفافها، وخرج العديد من النجوم في هجمة شرسة على الساخرين مؤكدين داعمهم بكل الحب لها.

تنمر مي العيدان على أحمد بدير

كانت الإعلامية الكويتية مي العيدان شاركت صورة للفنان المذكور وابنته سارة عبر حسابها ساخرة من إطلالته قائلة: "صورة ابنة الفنان أحمد بدير.. والله طلعت بنته مزة، بنت الأقرع" الأمر الذي أشعل مواجهة بينها وبين ابنته.

وبعد رد ابنة أحمد بدير على الإعلامية مي العيدان، فوجئ الجميع برد الإعلامية الكويتية قائلة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام":"رد سارة ابنة أحمد بدير.. أولا من قال إني سخرت منه".

وتابعت العيدان: "انا قلت عنه أقرع واهو فعلا اقرع وأشوف أكثر مشاهده في مسرحياته وأفلامه اللي يسخر أهو من قرعته وسهير البابلي تفت على قرعته في رَيَّا وسكينة أشوف ما تكلمتوا".

وتصاعدت الأزمة ليعلن بعدها محامي أحمد بدير، اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد الإعلامية الكويتية مي العيدان، تجاه ما صدر منها من تنمر وسب في حق موكله وابنته، والسخرية منه بإساءات لفظية تناقلتها أغلب المواقع وحسابات التواصل الاجتماعي، ليسدل القضاء الكويتي الستار على قضية مي العيدان وأحمد بدير بحكم لصالحها.

التنمر على ابن سولاف فواخرجي

تعرض علي ابن الفنانة السورية سلاف فواخرجي للتنمر خلال بث مباشر لوالدته، فحاولت أمه في البداية أن تهدئ من روعه إلا أن الوضع زاد عن الحد فحاول الصغير الرد بنفسه على التعليقات المسيئة.

وقع الأمر عندما خرجت سلاف فواخرجي وابنها علي في بث مباشر بعنوان "مقابلة مع الأستاذ علي رمضان"، لتشير الفنانة السورية أن فكرة البث تعود لابنها وهو من أقنعها بالظهور والتواصل مع الجمهور.

أخذ ابن سلاف فواخرجي على عاتقه حمل الهاتف المحمول وقراءة التعليقات الواردة إلى والدته، وعندما قرأ إساءة أحدهم لها اشتعل غضباً، فأكدت له بدورها أن علينا عدم الالتفاف لهذا النوع من البشر.

ومع مواصلة ابن سلاف فواخرجي قراءة التعليقات، وجد بعضها منصب عليه وتتمحور حول زيادة وزنه، فما كان منه أنه قال: "أي أنا سمين" في إشارة منه إنه لا يهتم بالانتقادات على وزن، حاولت والدته في هذه اللحظة أن تهدأ الموقف فأكدت له أنه ليس بدين وجسمه عادي.

ولكن الموقف تطور وبدأت العديد من التعليقات تنهال على وزن ابن سلاف فواخرجي تارة، وتارة أخرى تتطرق إليه بأنه شخص سخيف، مما أزعج الصغير علي بشدة وأخذ يرد على الإهانات بنفسه بنعت من وصفه بالسخف بأنه هو السخيف وأنه سمين وغير مهتم برأيه، حاولت أمه تهدئته بقولها: "هدول عالم مريضين نفسياً بحسو بالانتصار وقت يسبوا ويشتموا على طفل صغير وعندو أحاسيس، ما بيفهمو شو يعني طفل".

بدا الحزن على ابن سلاف فواخرجي الذي أخذ يقول في المقطع: "ليش ما حدا بيحبني وكلو بيقلي أنا سمين طيب أنا سمين"، وعندما جاء إليه تعليق إيجابي ظهرت سعادته بأن هناك شخصاً يحبه.

وطوال البث المباشر الذي وصل لساعة ونصف، حاولت سلاف فواخرجي أن تتجنب التعليق على التعليقات السلبية، وطلبت من ابنها عدم الاهتمام بالإساءة لأن من يفعل ذلك فهو مريض، بل حرصت الفنانة السورية على شكر ابنها الصغير علي لأنه هو من يهتم بجده أثناء غيابها في التصوير، كما أنه هو صاحب فكرة البث المباشر وهو من شجعها على إجرائه.

المزيد: